Sunday, March 20, 2011

فنجان قهوة بطعم الغياب


طعم القهوة مُر، أكثر مرارة من المعتاد وكأنها تعاقبنى على غيابك.
ولم لا وأنا نفسى أعاقبنى باحتساء القهوة التى لم أحبها يوماً.

5 comments:

لبنى أحمد نور said...

أن يعاقب أحد نفسه ربما لا يكون عقابا بقدر ما هو محاولة يائسة للتداوي.. وربما يكون في بعض القهوة بعض الشفاء

شيرين سامي said...

يعني هو أنا ناقصه اكتآب :(
تعرف لما الدنيا بتيقى مُره بتخلي كل حاجه طعمها كده حتى لو كانت مليانه سكر و لما بتحلو بتخلي أمّر حاجه أحلى من السكر.
ربنا يسعدك و تبطل شرب قهوه
لا تغيب علينا بكتاباتك المميزه:)
تحياتي الخالصه لك

WINNER said...



تعبيرات جميلة

الحسينى said...

@ لبنى أحمد نور
ربما. وأعتقد أن غالب الدواء مر
تحياتى
@ شيرين
معلش كئيبة شوية بس مش قصدى أزعل حد
ربنا يحلى كل أيامك :)
نورتى البوست.
@ winner
شكراً على مرورك
تحياتى

محمد الجرايحى said...

أخى القاضل : الحسينى
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أعجبنى تصويرك الرائع للحالة النفسية بهذا الرقى فى الكلمات واختيار العقاب

تقبل مرورى وتقديرى واحترامى
بارك الله فيك وأعزك