Wednesday, January 19, 2011

غرباء مجانين




عندما يكونوا حولنا تصرفى مثلهم لأنهم غالباً لا يعلمون عن غرابتهم شيئاً. أشفق عليهم كثيراً .


عندما انتقلنا لمنزلنا الجديد أحترنا فى ترتيب الأثاث والأشياء , أخترت أنت مكان الطاولات وأنا علقت اللوحات كنتى تريدين الجدول الصغير فى غرفة النوم ولكن تعلمين أن صوت الماء يؤرقنى فى المساء, وضعنا الجدول فى غرفة المعيشة ليجرى بين الأريكة الوثيرة والمنضدة هناك أنسب مكان له نستطيع الجلوس على الأريكة ومد أرجلنا فى الماء ونحن نشاهد فيلمنا المفضل, وضعنا القمر فى سقف حجرة النوم لأن كلانا لن ينام إلا فى وجوده.


نستيقظ فى الصباح نفتح النوافذ الكبيرة فيدخل السحاب إلى وسط المنزل وعندما تمطر نركض سوياً تحت المطر ويبتل الأثاث والسجاد ليست بمشكلة فسريعاً ستسطع الشمس فى حجرة الجلوس فتجفف الأثاث وتورق النبتات الصغيرة على الجدران وتنمو عشبة الليمون تحت السجادة الكبيرة ويتدلى الكروم من السقف.


تفتحين الثلاجة فتنطلق الفراشات الزاهية نطاردها كثيراً فتأبى أن تعود للثلاجة وتستقر أخيراً على أوراق البنفسج تحت السرير فى غرفة النوم تبنى الطيور اعشاشها بين ارفف خزانة الملابس ويسرى تغريدها فى كل الزوايا حولنا.


عندما يأتى هؤلاء الغرباء تختفى كل الأصوات وتتوارى الشمس خلف النافذة ويسكن الجدول الصغير تعود الفراشات للثلاجة ألمحها عندما تحضرين الايس كريم تختبىء خلف زجاجات العصير وتبتسم لى فأنظر لها بحزم حتى لا يراها الغرباء فتتمادى فى أفعال طفولية بلهاء حتى تغلقين الثلاجة.


تلك السيدة زوجة جارنا عندما زارونا الاسبوع الماضى سألتنا أين سنقضى الإجازة فأخبرناها أننا غالباً سنقضيها فى السباحة بالطبع لم نذكر جدولنا الصغير فقالت إنها لا تحب السباحة نظر كلانا للأخر وكتمنا ضحكة كادت تفلت منا لقد كانت تجلس على الكرسى المحاذى للجدول ونصف أقدامها فى الماء يالها من أمرأة غريبة الأطوار.


فى المرة القادمة عندما يزورونا لا تتركى باب غرفة النوم مفتوحاً ففى أخر مرة كانوا هنا لمحت غزالاً صغيراً خرج ليتمشى فى الردهة وكاد يتبعه سرب من الأوزات يريد السباحة فى الجدول لولا أنى اشرت إليهم بالعودة حتى يذهب الغرباء لقد مر الغزال بالقرب منهم لا أدرى كيف لم يروه هؤلاء المجانين.

11 comments:

شيرين سامي said...

لمحات جماليه رائعه في وصفك لعالم من صنع اثنان لا يران الا كل جمال و لا يستسيغان الا الطبيعه الغنيه بأعذب الأوصاف
أشكرك عل خيالك الخصب الذي صور لنا هذا الجنان الجذاب جداً
تحياتي الخالصه لك

هبة فاروق said...

خيالك اكثر من رائع وتصويرك ادهشنى لروعتة
تحياتى لخيالك الجميل

محمد الجرايحى said...

أخى الفاضل: الحسينى
متعك الله بهذا الخيال الخصب
والقادر على التصوير الرائع لأبدع اللوحات بالحروف والكلمات.
تقبل مرورى وتقديرى واحترامى
بارك الله فيك وأعزك

WINNER said...



جميل.

شوية صور حلوة.

Unique said...

نصّ رائق وعذب
كعادتك

أم هريرة (lolocat) said...

السلام عليكم ورحمة الله

جزاك الله خيرا اخى على هذه الفسحة من الوقت التى اخذتنا فيها لرحلة مع هذا الخيال الخصب الممتع
اشكرك اخى بارك الله فيك

تحياتى لك ودمت بكل خير

الحسينى said...

@ العزيزة شيرين سامى
الشكر لك لمرورك وإطراءك الجميل
والأجمل هو شعورك باحساس التدوينة.
تقبلى تحياتى.
@ هبة فاروق
تحياتى لك
نورتينى.
@ محمد الجرايحى
شكراً أخى على تواصلك الكريم
تقبل تحياتى.
@ winer
الأجمل تواجدك.
شكراً لك.
@ unique
مجاملة مقبولة :)
تحياتى الخالصة لك
شكراً على الزيارة.
@ أم هريرة
جزانا وإياكى
سعيد أن التدوينة أعجبتك.
تقبلى تحياتى.

اميرة بهي الدين said...

انا اسفه اني دخلت تركت لك التعليق هنا ، الجزء الثاني من الحدوته موجود في رسائل اقدم ، لما تخلص قرايه الجزء الاول قول رسايل ااقدم حتلاقيها
او ااقف في الصفحه الرئيسيه حتلاقي الاتنين ورا بعض علي طول ، ابقي امسح الكومنت علشان مايبوظش النوت هنا ، تحياتي ...

model said...

رهيب و الله رهيب

عيشتنا في خيالك و هززت راسي لاطلع من الموود و اعود للواقع

انا لدي ايضا مدونتي عايزة اخس
او
http://back2evans.blogspot.com/
لكن لست مخضرمة مثلك
تحياتي

موديل

الحسينى said...

@ موديل
شكراً على زيارتك وتعليقك الجميل
تقبلى تحياتى
نورتى المدونة

الحسينى said...
This comment has been removed by the author.